خبر صحفي

إنجازات خريجي برنامج معهد الدراسات الإسماعيلية التحضيري

30/08/2007

SyPP graduates


لقد حصلت ريما استانبولي، وغنى عثمان، ومها يازجي، وجيداء وردة، ونبراس الدبيات على منح دراسية من معهد الدراسات الإسماعيلية للدراسة في برنامج الدراسات الإسلامية والإنسانية في لندن. وحصل كل من سماح حيدر وعلي حيدر ومحمد الماغوط على منح من مؤسسة الآغا خان ( AKF) لمتابعة دراستهم في المملكة المتحدة.


إن سماح ستدرس "تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في خدمة التنمية" في جامعة مانشستر. وسيدرس محمد "الرياضيات المالية" في جامعة هيريوت وات في إدنبرة. وسيبدأ علي حيدر قريباً دراساته في الماجستير في الاقتصاد الزراعي في جامعة ريدينغ.


SyPP Graduation Ceremony


أما أحمد القصير فقد حصل على منحة دراسية من مؤسسة كريم رضا سعيد لدراسة الماجستير في "إدارة وسياسة العلوم المائية " في كلية ولفسون في جامعة أكسفورد. بينما حصل عز الدين إبراهيم على منحة تشيفنينغ البريطانية التي تمولها وزارة الخارجية والكومونويلث لدراسة الإدارة البيئية. وحصلت دارين حسن على منحة دراسية من الحكومة السورية لدراسة الدكتوراه في علوم الصيدلة في جامعة مانشستر.


وعاد خريجون آخرون من برنامج الـ ( SyPP) إلى وظائفهم السابقة بثقة ومهارات ورؤية أكبر وأعمق. حسين عبيدو وأحمد الحموي عادا إلى عمليهما في المجلس الإسماعيلي في كل من سلمية ودمشق. وإن حسين عبيدو هو منسق لبرنامج ( SyPP) بدمشق.


وعاد حسين علوش إلى منصبه كمحاضر في جامعة حلب في حين عادت كل من رزان عدرا وربا ديوب إلى عمليهما في تدريس مادة اللغة الإنجليزية. وربا هي أمينة سر جزئية في مجلس تلدرة الإسماعيلي.


Hala Shaheen


والتحقت ياسمين عبيدو بعملها السابق كمرشدة نفسية لأطفال المدارس. أما رولا مصطفى فتعمل حالياً كمقيمة داخلية في شبكة الآغا خان للتنمية بدمشق. ونجوى مجر هي متزوجة الآن وتعيش في برمينغهام.


كانت هلا شاهين قد التحقت ببرنامج ( SyPP) كطالبة في المسار الإداري من البرنامج، وتكتب عن نفسها موضحة أن البرنامج ساهم في تحقيق أهدافها الشخصية والمهنية. وتقول:



أعمل الآن في شركة جديدة للتطوير الهندسي في سورية ... وإنني مديرة مشروع لورشة عمل لبناء معمل.. وأترأس أيضاً قسم البناء لمشروع الفيلات الجديد في سورية... علينا أن نتعامل مع مساهمين متنوعين في مشروعنا: الشركة الاستشارية، والمتعهدين (شركات عربية وأجنبية)، والممولين. وهم جميعاً يعتمدون عليَّ للتنسيق مع الشركات الأجنبية بسبب مهاراتي اللغوية. ولذلك فإنني أستخدم كل ما تعلمته في المركز البريطاني من جهة المهارات اللغوية والإدارية.


لمزيد من المعلومات عن خريجي برنامج (SyPP) يرجى زيارة صفحة الخريجين في الموقع