خبر صحفي

معهد دراسة الحضارات المسلمة في جامعة الآغاخان ومؤسسة الآغاخان ( في المملكة المتحدة) ينضمان إلى معهد الدراسات الإسماعيلية في مبنى شارع يوستن

01/10/2009

إن وجود المؤسسات الشقيقات الثلاث في بناء واحد سوف يوفر فرصا أكبر للتنسيق والتعاون فيما بينها، بينما تحتفظ كل واحدة منها بهويتها المميزة. ويقدم المرفق الجديد لكل كيان من هذه الكيانات مساحة لمكاتب واجتماعات ومؤتمرات وتدريس حسب الطلب، مع مكتبة بدأت تأخذ شكلاً للاستعمال من قبل الطلبة والأكاديميين وغيرهم.



إن قرب البناء من المكتبة البريطانية وجامعة لندن ومدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية وجامعات عديدة أخرى يضع المعهد في قلب لندن الأكاديمية مع وصول سهل إلى ثروة من الموارد والمواد التي تدعم برامجهم البحثية والتدريسية. ولا تبعد محطات يوستن وسانت بنكراس وكنغز كروس للقطارات سوى دقائق قليلة وتوفر نقاط اتصال ممتازة عبر مدينة لندن وعلى المستويين الوطني والدولي.


وثمة خطط قيد التطوير من أجل الاستفادة القصوى من بناء شارع يوستن. إن الموارد الفيزيائية المعززة المتوفرة الآن لكل معهد تتيح له التفكير بتطوير البرامج وطرح المبادرات الأكاديمية.