خبر صحفي

اجتماعات وانتخابات روابط الخريجين

11/02/2011

وكانت مجموعة الرابطة الآسيوية قد عقدت اجتماعها على مدى يومين، من 8 – 10 آيار، في دمشق بسورية. وحضر الاجتماع أكثر من أربعين خريجاً جاؤوا من أفغانستان والهند وكينيا والباكستان وسورية وطجكستان. وتضمنت نشاطات عطلة نهاية الأسبوع جلسات أكاديمية وزيارات إلى مواقع تاريخية إضافة إلى نقاشات حول الدور المستقبلي للخريجين ضمن شبكة الآغاخان للتنمية ( AKDN) والجماعات وخارجهما. وقد افتُتحت الاجتماعات بمحاضرة للسيد شيراز قباني، رئيس قسم التشغيل والتطوير والمالي في معهد الدراسات الإسماعيلية، ناقش فيها العلاقة بين المعهد وخريجيه. ونفـّذ الدكتور بول- فرانسوا تريمليت، المحاضر الزائر في المعهد، جلسة عمل للمشاركين في موضوع الأنثروبولوجيا.

 

 كما أُتيحت للمشاركين فرصة زيارة مواقع تاريخية في دمشق، كالجامع الأموي، ومدينة مصياف وقلعة سنان التي سبق لأمانة الآغاخان للثقافة أن رممتها. وأُفسِح المجال للخريجين لتبادل الأفكار والخبرات فيما بينهم ومناقشة مسائل ذات صلة بأعضاء مجموعة الرابطة.

 

ونظّمت مجموعة الرابطة الأوربية اجتماعها السنوي يومي 20- 21 حزيران في المبنى الجديد لمعهد الدراسات الإسماعيلية في لندن. وكانت لهذا الاجتماع عدة مفاصل: أكاديمية وتربوية وتعاونية. فقد تحدث البروفيسور أُوميد صافي من جامعة كارولينا الشمالية إلى المشاركين الستة والعشرين القادمين من مختلف أنحاء أوربة حول الروحانية الإسلامية. وألقى الدكتور نادر البزري ، الباحث المساعد في المعهد، محاضرة حول أصول وتاريخ إخوان الصفاء ورسائلهم من القرن العاشر. وعرض عليم كرمالي ( GPISH 2009) فيلماً من إخراجه بعنوان الوطن بعيداً عن الوطن: عودة المسلمين الإسماعيليين إلى أوغندة.

 

ثم أُتيحت للخريجين فرصة فريدة للاطلاع على مجموعة متنوعة من الوثائق والمخطوطات التاريخية العائدة لمكتبة معهد الدراسات الإسماعيلية، وهي التي رتبها ونظمها ألنور ميرشانت ( McGill 1987)، مدير مكتبة المعهد. كما قدم الدكتور توم كيسنجر، المدير العام لمؤسسة الآغاخان، محاضرة مفيدة بعنوان شبكة الآغاخان للتنمية :الآفاق والفرص، تضمّنت شرحاً لنطاق العمل الواسع الذي تقوم به الشبكة ( AKDN) إلى جانب الفرص المهنية الكثيرة التي توفرها في هذا المجال. وكان الاجتماع مناسبة أيضاً للخريجين ليتشاركوا بخبراتهم مع المجموعة: فقد تحدثت ســليما باتيـا ( GPISH 1999) عن خبرتها كمخرجة مساعدة للعمل المسرحي من علي إلى كريم- تحية إلى الأئمة الإسماعيليين. وأُختتم الاجتماع بمحاضرة للسيد شيراز قباني حول التطورات الأخيرة في معهد الدراسات الإسماعيلية. كما أدار نقاشاً حول الطرق التي يستطيع الخريجون من خلالها التعامل مع المعهد، وكذلك التحديات التي تواجه أفراد المجموعة.

 

أما مجموعة رابطة أمريكا الشمالية فقد عقدت اجتماعها يومي 12- 14 حزيران في أوتاوا بكندا. وبعد محاضرة للسيد شيراز قباني حول التطورات الأخيرة في معهد الدراسات الإسماعيلية، قـدّم الدكتور رضا شاه كاظمي، الباحث المساعد في المعهد، محاضرة حول مضامين روحانية الإمام علي ورهافتها. وقدم السيد شير لاخاني رؤية معمقة لتطور أكاديميات الآغاخان، النجاحات حتى اليوم ورؤية لنمو إضافي. وتحدث رضوان مواني حول تباينات الجماعات الشيعية المسلمة في العالم المسلم المعاصر. ثم قام الخريجون بعد ذلك بزيارة مقر مفوضية الإمامة الإسماعيلية، حيث ألقى البروفيسور كريم هـ. كريم ( McGill 1984)، المدير المشارك للمعهد حالياً، محاضرة حول فن العمارة والاستخدامات الممكنة للبناء، أعقبتها جولة سياحية داخل المبنى. وأُختتم الاجتماع بحديث للخريجين حول العمل الميداني الذي قاموا به خلال الفترة الماضية.


وكانت انتخابات 2009 لمنصبي رئيس وأمين سر لكل رابطة قد جرت في وقت مبكر من هذه السنة. والقيادات الجديدة لمجموعات الروابط هي كما يلي:


الرابطة الآسيوية


الرئيس: هـــالا عــــدره ( دورة 1991 )


أمين السر: كريم رتانسي ( دورة 1983 )


الرابطة الأوربية


الرئيس: رفيـق أجــاني ( دورة 2006 )


أمين السر: مـرجان إسماعيل ( دورة 2007 )


رابطة أمريكا الشمالية


الرئيس: روكسانا بيراني ( دورة 1991 ) – إعادة انتخاب دورة ثانية


أمين السر: سُريا كامبـل ( دورة 2008 )


يتوجه المعهد إلى حاملي المناصب الجدد بأطيب الأمنيات للنجاح في القيام بواجباتهم، ويشكر حملة المناصب المنتهية ولايتهم لما قدموه من مساهمات إلى جمعية خريجي معهد الدراسات الإسماعيلية أثناء توليهم القيادة.