خبر صحفي

ندوة علمية حول الطرق المهنية لطلاب معهد الدراسات الإسماعيلية

12/02/2008

Career Pathways Seminar رحب الدكتور النور داناني رئيس قسم الدراسات العليا في معهد الدراسات الإسماعيلية بالطلاب والهيئة التعليمية والضيوف الذين حضروا البرنامج. أعقب ذلك حديث الدكتورة ليلى هلاني مديرة برنامج (GPISH). وبإشارة الدكتورة هلاني إلى دورها الحالي وتجاربها بصفتها طالبة خريجة وحاملة لدرجة الدكتوراه أوجزت خطوطاً عريضة لحقول متنوعة يمكن للطلاب التركيز عليها عقب التخرج. كما عرضت للحاضرين برنامج منحة دراسة الدكتوراه.


ومن خلال تقديم نظرة عامة عن عمل أكاديميات الآغاخان وباستخدام برنامج فيديو روى عزيز بتادا رئيس مدرسة العلوم في أكاديمية الآغاخان في ممباسا تجاربه حول أسلوب التربية وكيف تطوّر ليصبح في مركزه الحالي كرئيس قسم. كما تأمل السيد بتادا في المكافآت والتحديات التي واجهها في موقعه. وتحدث عن مستقبل الأكاديميات والفرص التي قد يجد فيها خريجو المعهد مجالاً للاهتمام.


Career Pathways Seminar وعقب ذلك خاطب السيد شيراز قباني رئيس العلميات المالية والتطوير في معهد الدراسات الإسماعيلية الحاضرين. وركّز في عرضه على توقعات المعهد من خريجيه والفرص المتاحة أمامهم ضمن شبكة الآغاخان للتنمية وسواها. كما تشارك السيد قباني وجهات النظر مع الحضور حول عمل قسم علاقات الخريجين في المعهد والبرامج التي يتطلع إليها الدارسون عقب تخرجهم. وبعد العرض تطرق إلى بعض الأسئلة المطروحة من الطلاب الحاضرين تتعلق بصلة تدريبهم مع عمل وكالات شبكة الآغاخان للتنمية وكيف يسعى المعهد، لترويج خريجيه ضمن الوكالات المشاركة.

Career Pathways Seminarكما جرى دعوة ساره بول وجينور سكوفيلد اللتان تنتقيان الموظفين والمتعاقدتين مع سكرتيرية صاحب السمو الآغاخان في إيجلمونت إلى الندوة من طرف الدكتورة هلاني. تحدثت السيدة بول المقيمة في لندن بصفتها تختار العاملين لشبكة الآغاخان عن الخيارات المهنية ضمن الشبكة ومواصفاتها. وشرحت المجال الجغرافي الواسع لعمل شبكة الآغاخان للتنمية، والمنظمات الـ 157 المحترمة التي تشترك معها على مستوى العالم. وتحدثت أيضاً عن التحديات التي تواجه تأسيس مشاريع جديدة مثل جامعة آسية الوسطى والإمكانيات المثيرة التي يمكن أن تعرضها شبكة عالمية للأفراد طالبي العمل.

وتحدثت الدكتورة مريام علي دي اونزاجا خريجة المعهد وحاملة دكتوراه تحدثت عن تجاربها من حيث الخيارات المتاحة لها عقب تخرجها. وكشفت عن التحديات والإشكاليات التي واجهتها خلال مسيرتها والصعوبات التي عانتها خلال دراسة الدكتوراه. ثم استعرضت مع الحاضرين مجال بحثها وأعمالها المهنية الحالية.


أخيراً خاطبت السيدة لورا جيفري رئيسة مكتب الموارد البشرية في المعهد المشاركين. لخصت السيدة جيفري خبرات طلاب المعهد خلال السنوات القليلة الماضية وأنواع الفرص المتاحة لهم خلال دراستهم وبعد تخرجهم مباشرة. ثم جرت مناقشة برنامج ترشيح الخريجين في بعض التفاصيل وهذا ما حفّز مناقشة ممتعة ضمن الطلاب الحاضرين.


وبعد كل شيء، كانت الندوة العلمية حول الطرق المهنية فرصة لطلاب المعهد لمقابلة أشخاص أساسيين في شبكة الآغاخان للتنمية والمعهد مهتمين باختيار عاملين في المؤسستين. إن المعهد ملتزم بالتنمية المعرفية والمهنية لطلابه وخريجيه، وإن أحداثاً من قبيل هذه الندوة تساعد على جسر الهوة بين حياة الطالب ودوره المهني كخريج. ولمزيد من التفاصيل عن فرص شبكة الآغاخان للتنمية، من فضلكم زوروا مركز الحرف في شبكة الآغاخان للتنمية؛ وبالنسبة للمعهد زوروا صفحة فرص الخريجين. والتفاصيل عن فرص أخرى مثل المنح الدراسية للدكتوراه فجميعها متاحة على الموقع.