خبر صحفي

الإسلامات المعاصرة والمسلمون سلسلة محاضرات عن "الأمة في المدينة"

02/09/2009

Dr Sajoo (left) and Dr Bennison (right)

بدأت الدكتورة بنسون حديثها بتوضيح قضايا اللغة ذات الصلة بالمدن في العالم المسلم – مثل الاستخدام المبسط لـ"المدنية الإسلامية" باعتبارها موضوع تحليل. ارتبط الرأي الاستشراقي المسيطر للمدن المسلمة باعتبارها غير منظمة وسيئة التخطيط بما نُظر إليه بصفته "ذهناً مسلماً غير عاقل". وهذا الرأي كان متجذراً – كما ترى بنسون – لا في الميول الاستعمارية العامة للمركزية الأوروبية فقط ولكن بسبب دراسات – حالة (موضوعات منعزلة) ومنها جرت تعميمات. وكانت فاس أيام الاستعمار الفرنسي حالة مفضلة، واستخدمت بصفتها نموذجاً للمدينة الإسلامية: حكاية تاريخية وجوهر إسلامي ووضعها المعاصر" في الصحيفة العالمية لدراسات الشرق الأوسط.
 

تقول الدكتورة بنسون أن بديل المقاربة السردية التفخيمية القديمة هو الاعتراف بخصوصيات المدن المسلمة. وأمثلتها عن الفترة الأموية هي قرطبة، وأصفهان من المرحلة الصفوية، ومراكش من مرحلة الموحدين، وهذه الأمثلة لا تمثل مراحل تاريخية فقط ولكن توجهات سنية وشيعية، ومناطق جغرافية أيضاً. وهذه المدن كانت منظمة جيداً وجاذبة جمالياً، وحكامها فطنين للأمة (كما فهم في ذلك الوقت بحسب المصطلح المحلي العام). وقد عكست المظاهر الهندسية المعمارية الرئيسية في هذه المدن من المساجد إلى الفضاءات العامة الدنيوية مثل المكتبات والحمامات، عكست الاستمرارية من أنظمة الحكم السابقة، غالباً نظم حكم غير مسلمة وتفسيرات الخصائص الدينية السائدة.


Lecture on 'The Umma in the City'في ملاحظاته التقديمية وضع الدكتور ساجو هذا الحديث في سلسلة المحاضرات هذه بتأكيد دور المدن باعتباره بوتقة الحياة العصرية في شكلها اليومي والتاريخي. وأشار إلى السردية المعاصرة والغامضة للمدن في عمل ماكس ويبر المؤثرة باعتباره جديراً بالتحدي عبر مقاربات تعددية أكثر – كما تجسد من طرف استكشافات كثيرة للإسلام المعاصر في هذه السلسلة من المحاضرات.


انخرط عدد من الحضور مع الدكتورة بنسون في تبادل المداخلات عن زوايا النظر المتنافسة ومصطلحاتها الخاصة في خطابها عن المدن المسلمة القديمة والحديثة.



كانت هذه هي المحاضرة الخامسة في هذه السلسلة "الإسلامات المعاصرة والمسلمون" كان المتحدثون السابقون هم البروفيسور سامي زبيدا و البروفيسور محمد تافاكولي-تارغي و رفيق عبد الله و البروفيسور هالة أفشار.


لمزيد من المعلومات عن ندوات المعهد ومحاضراته، انظر صفحة الندوات، والمؤتمرات العلمية والمحاضرات العامة. تاريخ وتوقيت الندوات والمحاضرات المقبلة تظهر على صفحة الأحداث القادمة.