خبر صحفي

الأخلاق في الإطار العام المسلم

12/12/2008

Ethics in the Muslim Public Sphereوقد ابتدأ محاضرته بمناقشة فكرة المساحة العمومية حيث تشكل الاتصالات – في صورة التقرير و التعليق والمناظرة والمناقشة – جانباً أساسياً في ظهور الحداثة. وتضمنت تلك المساحات الصحف اليومية والمجلات والمقاهي وغيرها من المنتديات العمومية ، والتي منها جاء المفهوم الأساس " الرأي العام." ولفت البروفيسور سلفاتوري الانتباه إلى عمل يتعلق بهذا الخصوص للباحث الألماني جورجن هبرماس ، وهو الذي كان لمقالته حول " الفعل التواصلي" باعتباره جانباً نقدياً لديمقراطية الحداثة والتي كتبها أواخر القرن العشرين تأثيرها الفعال جداً.
Dr Amyn B. Sajoo
ومع تعامل المسلمين في الإمبراطورية العثمانية وغيرها مع أوربة ، اكتسب النطاق العام الجديد هذا بسرعة أهمية خاصة بالنسبة للمصلحين الاجتماعيين منذ القرن الثامن عشر وفيما بعد ذلك. ومع أن الإطار الاستعماري شكل نقطة تركيز واحدة – وخصوصاً في مصر والهند البريطانية وتركيا بالنسبة لشخصيات من أمثال جمال الدين الأفغاني ورشيد رضا ومحمد عبده ونامق كمال وسيد أحمد خان – فقد أكـدّ البروفيسور سلفاتوري على أنه وجدت موضوعات أهلية ذات صلة بالإسلام حافظت على بقائها مهمة وحيوية. وبكلمات أخرى ، لقد كان "لأخلاق" النطاق العام المسلم هذا " داخلية " تقع خارج نطاق التعامل مع الآخر الأوربي. وهذا واضح على نحو خاص في أعمال محمد إقبال. وقد أشار البروفيسور سلفاتوري إلى رواية طلال أسد العلمية الأخيرة حول هذه " الداخلية " الغنية.


وجرى تسليط الضوء على جوانب معاصرة من هذا المأثور – بما له علاقة بفكرة المصلحة العامة وقضايا حقوق الإنسان – في ملاحظات تمهيدية للدكتور أمين ب. ساجو ، المنظم لهذه السلسلة. وأعقب الحديث جلسة سؤال وجواب حيوية ركّزت على العلاقة بين البعدين الديني والعلماني للنطاق العام.

لمزيد من المعلومات حول ندوات ومحاضرات المعهد يرجى العودة إلى صفحات ندوات ومؤتمرات ومحاضرات عامة. وبالنسبة لمواعيد وأوقات الندوات والمحاضرات القادمة يرجى العودة إلى صفحة أحداث قادمة.