خبر صحفي

المحاضرة الخامسة من سلسلة محاضرات الدراسات الشيعية

08/11/2010

Audience at the lecture تناقش البروفيسورة شميدكة مشيرة إلى القرن الثاني عشر الميلادي، بأنه ونتيجة لتوحد الزيديين في قزوين مع الزيديين في اليمن خلال إمامة أبو طالب الأخير(المتوفي عام ١١٢٦م)، بدأ نقل كم هائل من العلوم والمعرفة من إيرانإلى اليمن. وازداد هذا تدريجياً خلال القرن الثاني عشر الميلادي، حتى وفاة إمامهم علي المنصور بالله عبد الله بن حمزة في عام ١٢١٧ م. أدى هذا الإنتقال المعرفي إلى انتعاش ثقافي: وكنتيجة لذلك انتقل المركز الثقافي للزيدية تدريجياً من المناطق الساحلية لجنوب بحر قزوين إلى اليمن.بالتوازي مع هذا كان الفكر اللاهوتي لدى المعتزلة يشهد ازدهاراً من جديد.


 


وصلت إلى اليمن خلال القرنين الثاني عشر والثالث عشر ميلادي مجموعة من أعمال المعتزلة ومنها أعمال قاضي القضاة عبد الجبار الحمداني وكذلك أيضاً أعمال لتلاميذه وأصحابه. كان عبد الجبار رئيساً وباحثاً بارزاً للبهشمية، وهي فرع رئيسي من المعتزلة في عصره. وخلال هذه الفترة، اطلع الزيديون اليمنيون على تعاليم أبو الحسين البصري (المتوفي ١٠٤٥ م)، وهو الطالب السابق لعبد الجبار الذي أصبح لاحقاً يعرف بإسم مؤسس آخر مدرسة إبداعية داخل المعتزلة.


كانت غالبية اليمنيين الزيديين في القرن الثاني عشر الميلادي أتباع مخلصين لبصران، وبشكل أكثر تحديداً، للمذاهب البهشمية. ومع ذلك، استطاعت تعاليم أبو الحسين البصري النفوذ تدريجياً. تنتهي البروفيسورة شميدكة إلى مناقشة هذه العملية كما وركزت على أحد الزيديين اليمنيين الأوائل مشيرة بشكل صريح إلى أن بعض المفاهيم العقائدية لأبو الحسين البصري وابن الملاحمي تعود للبهشمية، لعبد الله بن زيد الأنسي (المتوفي عام ١٢٦٨ م).


تعمل البروفيسورة سابينا شميدكة محررة لأقسام (اللاهوت والفلسفة) من ’موسوعة الإسلام‘، الطبعة الثالثة، والشريك المؤسس والمنسق لمجموعة مخطوطات المعتزلة، التي أنشأت في عام ٢٠٠٣. كما وقد نشرت بشكل واسع النطاق عن التاريخ الفكري الإسلامي واليهودي.وتشمل أعمالها ’اللاهوت والفلسفة والتصوف في الإسلام الصوفي الإثنا عشري في القرون التاسع الهجري/ الخامس عشر ميلادي. أفكار لأبو جمهور الأحسائي (من ٨٣٨/ ١٤٣٤- ٣٥ وحتى ٩٠٦/١٥٠١)‘ (ليدن: بريل، ٢٠٠٠)، وبالتعاون مع رضا برجوادي، ’الفيلسوف اليهودي في بغداد: عزالدولة ابن كمونة وكتاباته (ليدن : بريل، ٢٠٠٦)‘.و شاركت مع كاميلا أدانغ و ديفيد سكلير في تحرير ’العقلانية المشتركة: المعتزلة في الإسلام واليهودية (فورتسبورغ: إرغون، ٢٠٠٧)‘.وفازت شميدكة بجوائز وعضويات دولية عديدة وتحمل الآن منحة من مجلس البحوث المتقدمة في مجلس البحوث الأوروبي (ERC).