خبر صحفي

لإصدار الأول من ’الأخلاقيات النصيرية‘ باللغة الطاجيكية

09/06/2011


عهد معهد الدراسات الإسماعيلية بترجمة هذا الكتاب عبر وحدة دراسات آسيا الوسطى التابعة للمعهد لعلماء من جامعة خوجاند الحكومية بما في ذلك البروفسور نصيرجون سليموف، رئيس الجامعة، والبروفسورة عميدة غافاروفا. حرر العلماء نسخة منقحة من الكتاب مع مقدمة وتعليقات وقائمة مستفيضة من المصطلحات، مما يجعل هذا الكتاب متاحاً لشريحة واسعة من القراء.


قدمت البروفسورة عميدة غافاروفا في خطاب الإفتتاح مراجعة عن حياة وأعمال نصيرالدين الطوسي، مؤكدة على إسهامه في الفكر الفلسفي الإسلامي وتطوير اللغة الفارسية. تؤكد على وجه الخصوص بأن الأخلاقيات العملية في كتاب ’الأخلاقيات النصيرية‘ قد قدمت بالترابط مع المواضيع السياسية والإجتماعية، موجبة على الإنسان أن يتحلى بالميزات والأخلاقيات التي تعلي شأنه الروحي وتمكنه من الوصول إلى السعادة. كما لفتت البروفسورة إلى حقيقة أن عمل الطوسي المميز يناقش مواضيع العدالة والحكم واضعاً شروطاً للحكم العادل، الذي يضمن الرفاهية لجميع الناس. قدمت البروفسورة غافاروفا أيضاً عناوين أجزاء الكتاب مع ملخص عن محتوياتها


Dr Ramazon Nazariev & Professor Umeda Ghafforova
تكلم الدكتور رمزون نازاريف، المدير المنسق لمعهد الدراسات الإسماعيلية في دوشانبيه، عن القيم الأساسية في ’الأخلاقيات النصيرية‘ مع إشارة خاصة إلى المجتمع الطاجيكي. لقد أبرز القيم الأخلاقية والفلسفية والتعليمية والدينية والسياسية-الإجتماعية والتي لم تفقد أهميتها عبر التاريخ، ملهمة أجيال لاحقة من العلماء والفلاسفة ليتأملوا ويتعلموا من المواضيع الأخلاقية التي ناقشها نصير الدين الطوسي. نوه الدكتور نازاريف أيضاً إلى أن ’الأخلاقيات النصيرية‘ يشكل شهادة على المعرفة الغزيرة للطوسي في المجالات الفلسفية والأخلاقية والإجتماعية في زمنه والتي تظهر من خلال إشارته إلى الفلاسفة والمفكرين المعاصرين له والذين سبقوه. .


Mr Hakim Elnazarov
أثنى السيد حكيم إلنازاروف، منسق دراسات آسيا الوسطى في معهد الدراسات الإسماعيلية، على فريق العلماء لنوعية الترجمة العالية وشكرهم على عملهم الدقيق. وصف إصدار هذا الكتاب بأنه نقطة علام هامة في تطور دراسات الأخلاقيات وأكد بأن التعاليم الأخلاقية في ’الأخلاقيات النصيرية‘ تذهب لأبعد من العلاقة بين الإنسان والمجتمع، بحيث تشمل بداية الإنسان ومكانته الفريدة ضمن خلق الله. تحدث السيد إلنازاروف أيضاً عن أهداف معهد الدراسات الإسماعيلية وقسم الأبحاث الأكاديمية والمنشورات فيه مسلطاً الضوء على مجال المنشورات والأبحاث التي يرعاها المعهد ويدعمها.


نوه البروفسور نصيرجون سليموف، رئيس جامعة خوجاند الحكومية، في خطاب الختام على دور معهد الدراسات الإسماعيلية كمؤسسة أكاديمية رائدة في مجال الدراسات الإسلامية في الغرب وعبر عن امتنانه لفرصة التعاون هذه مع المعهد لإنتاج كتاب ’الأخلاقيات النصيرية‘. عبر أيضاً عن أمله أن يكون إصدار هذا الكتاب بداية تعاون بين علماء جامعة خوجاند الحكومية وبين معهد الدراسات الإسماعيلية.


 Khujand State University
جرى حفل نشر الكتاب في القاعة العلمية لجامعة خوجاند الحكومية وجذب عدداً كبيراً من العلماء والطلاب من كليات التاريخ والفلسفة والفقه اللغوي في الجامعة. تلا الحفل معرض للمنشورات التي رعاها معهد الدراسات الإسماعيلية باللغات الروسية والطاجيكية.