خبر صحفي

معهد الدراسات الإسماعيلية يطلق أول ثلاثة كتب في اليوبيل

01/05/2010

Professor Nanji

عنوان الكتاب الأول صاحب الزمان: رسالة إسلامية في ضرورة الإمامة وهي تحقيق دقيق وترجمة للبروفيسور بول ووكر، الباحث المشارك في قسم لغات وحضارات الشرق الأدنى في جامعة شيكاغو لكتاب كتبه أصلاً مفكر إسماعيلي وداع من القرن الحادي عشر هو حميد الدين الكرماني. ويدعى الكتاب الأصلي المصابيح في إثبات الإمامة وكتبه حوالي عام 1015 م محاولاً إقناع فخر الملك الوزير الشيعي لدى البويهيين في بغداد للتخلي عن العباسيين وتأييد الخليفة / الإمام الفاطمي الحاكم بأمر الله والقضية الفاطمية. إن القليل من العقائد في الإسلام هي التي ولّدت جدلاً كثيراً كما فعلت عقيدة الإمامة. بينما كانت الخلافة موجودة في العصور الوسطى كثر التنافس بين المطالبين بها بشكل غير مسبوق. وفي هذا السياق قدم الكرماني سلسلة مترابطة من الجدل الفلسفي بانياً بشكل منطقي الضرورة المطلقة للإمامة. وهذا العمل فريد من حيث دقة وصحة عقيدته والظرف التاريخي المحيط بتأليفه. يتضمن الكتاب 30 ورقة من مخطوطات مكتبة المعهد المذكور.

 

Dr. Sulemanالكتاب الثاني هو فنون مدينة القاهرة: الفن الإسلامي والهندسة المعمارية في مصر وشمال أفريقية الفاطمية للبروفيسور جونثان م بلوم ونورما جين كالدروود أستاذ الفن الإسلامي والآسيوي في كلية بوسطن والأستاذ ذي كرسي للفن الإسلامي في جامعة فرجينيا كمنويلث. هذا الكتاب هو ثمرة جهد 30 سنة من البحث الميداني، وهو أول دراسة مطولة للفن والهندسة المعمارية لدى الفاطميين السلالة الشيعية الإسماعيلية التي حكمت في شمال أفريقية ومصر من عام 909 حتى 1171م. بنى الفاطميون القاهرة عام 969م. والفنون التي أنتجت تحت رعاية الفاطميين والمناطق التابعة لهم وهي فنون رائعة وجرى تقديرها لاحتوائها على شخصيات خيالية مشبعة بالحيوية والرشاقة، والخط العربي المستحدث والتي تمتزج فيها التقاليد الشرقية والغربية. يحتوي كتاب البروفيسور بلوم مجموعة واسعة من الفنون بما في ذلك الهندسة المعمارية والمنسوجات والخزف والأعمال المعدنية والصخور الكرستالية المنحوتة والعاج والأعمال الخشبية. إنه كتاب يتضمن ما يزيد على 100 صورة ملونة وإحالات واسعة وفهرس، وهو يوفر نافذة جذّابة على الثقافة المرئية التي تشارك فيها السكان المسلمون والمسيحيون واليهود في مناطق حكمها الفاطميون نافذة للباحثين والمعجبين بالفنون والهندسة المعمارية وما إلى ذلك.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Book Launch in Canada

الكتاب الثالث عنوانه كلمة الله، فن الإنسان: القرآن وتعبيراته الإبداعية: مختارات من وقائع الندوة الحوارية العالمية التي أقيمت في لندن ما بين 18 – 21 تشرين الأول 2003. هذه المجموعة من المقالات مؤسسة على مجريات المؤتمر العلمي الذي انعقد في المركز الإسماعيلي في لندن 2003 بصفته جزءاً من برنامج معهد الدراسات الإسماعيلية بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لافتتاحه. يتضمن الكتاب ستة عشر فصلاً تستكشف تعبيرات القرآن الكريم في مجال التواصل وتشمل مقدمة سياقية كتبتها الدكتورة فهميدا سليمان التي نظّمت هذا المؤتمر وحررت مواد هذا الكتاب. يشمل المساهمون في هذا العمل قيميين على متاحف وأكاديميين في تاريخ الفن والهندسة المعمارية ومختصين في الكتابات القديمة وعلم الإنسان المادي. تشمل دراساتهم أربع قارات وتغطي موضوعات من مسكوكات العصور الوسطى ومخطوطات قديمة مزخرفة للقرآن الكريم وحتى الفنون التشكيلية المعاصرة. توفر المقالات المنشورة في الكتاب مقاربة متعددة الأبعاد العلمية لقضايا تتعلق بـ: كيف، ولماذا وما هي السياقات التي ألهم فيها القرآن الكريم الفنانين والحرفيين المسلمين لاستخدام آياته في تزيين الفضاءات التي يسكنونها والأشياء التي اعتنوا بها. بتضمن الكتاب 120 رسماً توضيحياً ملوناً بعضها ينشر لأول مرة وجدولاً واسعاً بالمراجع والخطاب الافتتاحي الذي ألقاه سمو الآغاخان.


حضر حفل تقديم هذه الكتب ما يزيد عن ألف إنسان الحفلين في كندا وتبع ذلك جلسات حيوية من السؤال والجواب، وتوقيع الكتاب. كما أعلن البروفيسور نانجي عن ثلاث مطبوعات قادمة بمناسبة اليوبيل. وناقشت الدكتورة سليمان عمل المعهد في مجال الدراسات القرآنية وقدمت بعض الخلفية عن المجلدات القادمة التي ستنشر بعنوان مجموعة من التفاسير القرآنية.