خبر صحفي

معهد الدراسات الإسماعيلية ينشر "مختارات من تفاسير قرآنية"

03/10/2009

كما تلحظ مقدمة الكتاب، يوجد أعمال عديدة عن موضوع التفاسير القرآنية لكنها ليست "مثل هذا المجلد تستند إلى سلسلة واسعة من التفاسير، على مستوى الاعتراف والتاريخ على السواء". إن المختارات هي انعكاس لتعددية المعاني التي يسمح بها القرآن الكريم نفسه، والتي أنتجت تقليداً واسعاً ورائعاً لتنوع التفسيرات. وفي محاولات المفسرين لإدراك طبيعة الله، قدموا حتماً اهتماماتهم اللاهوتية الذاتية في تفاسيرهم. إن التعددية التفسيرية الناتجة تظهر الدور والطبيعة لتفاعلات قارئ النص في تأويل المعنى. وتسمح المقدمات وفق السياق وترجمات الحواشي المتضمنة في العمل لقارئ الكتاب أن يتتبع أصل المناظرات الفكرية والآراء السياسية الدينية الأساسية التي مازالت ذات صلة بحياة المسلمين اليوم.


كما و يهدف كتاب "مختارات من تفاسير قرآنية" إلى جعل الحصول على تفسير القرآن الكريم متيسراً لأي شخص مهتم بالدراسات الدينية والثقافية. تؤكد الأجزاء المتنوعة للمختارات إجمالا،ً الكينونة التاريخية للتفسير، إن كل مفسر وتفسير هو منتج عصره وقد شكلته أساساً الاهتمامات الدينية والاجتماعية والسياسية لزمنه وعصره. إن المجلدات تصمم على أنها عمل مرجعي نموذجي ومقرر لبرامج الجامعة وتساهم أيضاً في وضع خريطة لكيفية تطور الأفكار والمفاهيم وحقول المعرفة عبر تاريخ سلس وصولاًَ إلى الوقت الحاضر. في مقدمة الكتاب، يوجد مناقشة قيمة لكيفية استخدام المقتطفات في التعليم.