خبر صحفي

أستاذ في معهد الدراسات الإسماعيلية يتحدث عن علم البصريات عند ابن الهيثم

12/10/2008

عنيت المحاضرة بتقديم علم ظواهر الإدراك البصري والموضوع المختص برؤية الفراغ المكاني. خلال هذا العرض استطلع الدكتور البزري الجوانب الأساسية في البحث البصري و الهندسي عند الحكيم العربي الحسن بن الهيثم والمتوفي حوالي سنة ١٠٤١للميلاد. وجرى التركيز بشكل خاص على الملامح الرئيسية لتجديد علم البصريات الكلاسيكي الذي جاء به ابن الهيثم، و عن منهجه المؤسِّس في البحث العلمي الذي يتضمن البرهان الرياضي والإثبات التجريبي.


وألحق العرض بتقرير موجز عن ما تمثله وتبناه من آثاره البحاثة الفرنسيسكان في القرون الوسطى ضمن الإرث اللاتيني، ونتائج استخدام نظرياته في عصر النهضة واستمرار تأثيره العلمي حتى القرن السابع عشر. وركّز جانب آخر ذو صلة بهذا البحث على وجهات النظر المعرفية في رؤية ابن الهيثم الهندسية للمكان باعتباره امتداداً في الفراغ في رسالته "في المكان" وإبطاله التعريف الأرسطي للـمكان كما قدمه أرسطو في الكتاب الرابع من مؤلفه حول الفيزياء. ثم جرى تقييم نظرية ابن الهيثم حول رؤية العمق في الفراغ المكاني التي توافقت إلى حد كبير مع نظريته في التحليل الرياضيي للمكان.


وقد قدم الدكتور البزري سابقاً خلال الشهر نفسه دراسة بعنوان: التفكير بحدود التصنيفات العلمية: الرياضيات مقابل الفيزياء في نقد ابن الهيثم لأرسطو. وتم تقديم الدراسة في الندوة العلمية العالمية "اللغة والمعرفة في المجتمعات الشرق أوسطية"، والتي نظمها قسم الدراسات الشرق أوسطية ومركز البحث في الفنون، والعلوم الاجتماعية والإنسانيات في جامعة كمبردج يوم الثامن عشر من تشرين الثاني لعام ٢٠٠٨.