خبر صحفي

باحثوا المعهد يشاركون في مؤتمر دولي في موسكو

11/01/2004

في رسالته إلى المؤتمر عبَّر سموه وجهة نظره بأن " هذا التجمع سوف يجتاز طريقاً طويلاًَ باتجاه تأسيس رؤية واضحة و توجيه للدراسات الشرقية، مثل تلك التي قد تُغني حقيقةً الحوارات التي أدت اليها التطورات العالمية الأخيرة". كما أعرَب سموه عن سعادته بمشاركة باحثي المعهد في ذلك المؤتمر.


تأسست جمعية مستشرقي الامبراطورية الروسية في 29 شباط/فبرايير عام 1900، أقامت الجمعية منذ إنشائها قبل أكثر من قرن من الزمن، مؤتمراتها في طوكيو و هامبورغ و بودابست ومونتريال وهونغ كونغ. إن هدف الجمعية هو تمثييل الدراسات الروسية الشرقية لدى منظمات دولية استشراقية وكذلك توسيع اتصلاتها في مجال البحث مع مستشرقين من جميع أنحاء العلم.

 

شارك العديد من باحثي معهد الدراسات الاسماعيلية في مؤتمر هذا العام من خلال جهود وحدة دراسات آسيا الوسطى  حيث نظمت هذه بالتعاون مع IOS جلسة خاصة بدراسات بامير وشمال القوقاز. تضمّنت الجلسة 25 محاضرة قدمها باحثون روس و طاجكيين و أوستنيين . اندرجت المواضيع الرئيسية ضمن مياديين معرفية امتدت من الدراسات الإسلامية الإسماعيلية/الدينية إلى الدراست اللغوية و العرقية و التنموية.


 

 

 

كانت المحاضرات التي قدمها باحثو المعهد الإسماعيلي على الشكل التالي:

سلطانبك أقسقولوف                الدراسات السوفيتية الإستشراقية للإسماعيلية: طرق البحث والتفسير


ايلبون حُجيبكوف                  بير سيد فرخشو و دوره في الحياة الثقافية في بادخشان في القرن
                                       التاسع عشر

 

رامازون نازريف                 إخوان الصفا و أفكارهم حول نشوء المجتمع المدني

 

سارمزوف نيوزوف              تطلعات و فرص للتعاون بين معهد الدراسات الإسماعيلية
                                      و الأكاديمية الروسية و مراكز البحث

 

سارمزوف نيوزوف كان أيضاً رئيس الجلسة.