خبر صحفي

منشور جديد للمعهد حول فهم الهويات الدينية في جنوب آسيا

05/01/2005

إن أسئلة مثل "من هو الهندوسي, و من هو المسلم؟" هي من بين أسئلة عديدة تعالجها هذه الدراسة والتي تَبين أنها ليست بسيطة كما هو مفترض بشكل عام . يناقش المؤلف فكرة أن القدرة  على  فهم "الإسلام" و" الهندوسية"  كعقيدتين منسجمتين  كلياْْْ ومتضادتين دائماً وتتعايشان بصعوبة في جنوب آسية، أصبحت راسخة بعمق بحيث أن التركيبة المعقدة للبنية التاريخية هي غالبا مغفلة أو متجاهلة.

 

 يستعرض الكتاب موضوع نشوء تصنيفات دينية ذات معالم محددة في جنوب آسيا كظاهرة حديثة نسبياْ. إن صورة الرداء عاى غلاف الكتاب هي عبارة عن  موغال من القرن التاسع عشر تصور أربعة رجال من تقاليد مختلفة منهمكون في نقاش ما، هذه اللوحة  هي مثال ممتاز على وجود حوار بين الهويات الدينية في جنوب آسيا والذي اتسم بمرونة و تنوع ملحوظ في المحيط الديني والإجتماعي.

 

يقوم المؤلف ،عن طريق دراسة للوثائق و كذلك لمعطيات ميدانية أصلية، بتحليل للآليات التاريخية التي أدت إلى نشوء وتبلور هويات دينية سببت بدورها زيادة في عدد الصراعات التي تهدد العيش المشترك لشعوب جنوب آسيا اليوم.

 

إن كتاب ’ تجاوز العتبة‘ هو مساهمة بنّاءة في مجال البحث على فهم تطور الهويات الدينية والقومية في جنوب آسيةحيث سيكون المؤَلف مرجعاً مفيداً لأؤلئك المهتميين بدراسة وتطور الهويات المذهبية في مجتماعات معاصرة.

 

Information about the Institute’s future publications is available on the Forthcoming Publications page.