خبر صحفي

منشور جديد لأعمال نصير الدين الطوسي

02/07/2011

Nasir al-Din al-Tusi depicted at his desk at the observatory in Maragha, Persia, which opened in 1259يسر معهد الدراسات الإسماعيلية أن يعلن نشر كتاب ’التفسيرات الشيعية للإسلام: ثلاثة دراسات عن علم اللاهوت الإسلامي والإيمان بالآخرة في الإسلام‘، لنصير الدين الطوسي، وهوعالِمٌ فارسي غزير الإنتاج من القرن الثالث عشر. في هذا المجلد، يترجم الدكتور سيد جلال بدخشاني ثلاثة أعمال قصيرة لكن مهمة للطوسي(١٢٠١-١٢٧٤) عن العقائد الإسماعيلية النزارية، وعناوينها كما يلي، ’تولّى وتبرأ‘، ’مطلوب المؤمنين‘، ’أغاز وأنجام (البداية والنهاية)‘. يقدم الطوسي في هذه الدراسات تفسيرات فلسفية مختصرة عن العقائد الأساسية في الفكر الإسماعيلي النزاري، مع إشارة خاصة إلى الحالة الوجودية للكائنات البشرية، أصلها وطبيعتها البدائية، وجودها في الأرض بالنسبة للإمام، ومصيرها في الآخرة.


نشر معهد الدراسات الإسماعيلية سابقاً ترجمات إلى الإنكليزية لعملين رئيسيين عن المذاهب الإسماعيلية لنصير الدين الطوسي، بما في ذلك ’السير والسلوك: السيرة الذاتية الروحية لباحث مسلم‘، و’جنة التسليم: دراسة في العصر الوسيط حول الفكر الإسماعيلي‘، في عامي ١٩٩٨ و٢٠٠٥، على التوالي. إن هذا المنشور الأخير، ’التفسيرات الشيعية للإسلام‘ هو على نفس النمط حيث يجمع بين النصوص الأصلية باللغة الفارسية والترجمة الإنجليزية لها.


يصف الدكتور بدخشاني نصير الدين الطوسي بأنه "واحد من أكثر العلماء إنتاجاً وبروزاً في العالم الإسلامي في القرن السابع هجري/ الثالث عشر ميلادي. فقد كان رجل علم ذو إهتمامات خاصة في الرياضيات والفلك والفلسفة الإسلامية وعلم اللاهوت الإسلامي، كان قادراً على تقديم الأدب اللاهوتي الإسماعيلي بطريقة بارعة". وفي الواقع، كان الفكر الديني لفترة آلموت من التاريخ الإسماعيلي قد نجا فقط في أعمال نصير الدين الطوسي. يشير الدكتور بدخشاني إلى أن استخدام الطوسي للغة الفارسية ضمن له التقدير من قبل الدعوة الإسماعيلية في ذلك الوقت.


تذكر ثالث وأطول الدراسات التي جمعت في هذا المجلد الأخير، ’أغاز وأنجام (البداية والنهاية)‘، التفاسير الروحية والتأويلية للمذهب القرآني عن ’القيامة‘، بما في ذلك وجهات نظره عن صوت البوق والجمع للقيامة، قراءة سجل أعمال المرء، الجنة والجحيم، الملائكة والشيطان، أنهارالجنة، وشجرة النعيم ونظيرتها الشجرة الجهنمية، وما إلى ذلك. كانت تفسيرات الطوسي متميزة تماماُ عن تلك التفسيرات لمؤلفين من السنّة والشيعة الإثني عشرية في وقته.


يعتقد الدكتور بدخشاني أن صورة الكتابات الإسماعيلية للطوسي لن تكون كاملة، "بدون ترجمة ’أخلاق المحتشمي‘، و كتاب ’أوصاف الأشراف‘ وتعليق الطوسي على أعمال ابن سينا الفلسفية الأكثر شهرة ’الإشارات والتنبيهات‘". وبالإضافة إلى ذلك، فهو يرى أن (أخلاق الناصري)، والدراسة عن الإرادة الحرة والأقدار ’جبر و إختيار‘، تستحق إعادة الترجمة.



سوف يحظى كتاب ’التفسيرات الشيعية للإسلام: ثلاثة دراسات عن علم اللاهوت الإسلامي والإيمان بالآخرة في الإسلام‘ بإهتمام خاص لدى العلماء وطلاب الدراسات الإسماعيلية، والأدب الشيعي والتقليد الإسلامي في الإيمان بالآخرة الإسلامي بصفة عامة.