خبر صحفي

ورقتا عمل قدمتا في مؤتمر يجري كل سنتين حول الدراسات الإيرانية

09/10/2008

Dr Badakhchani لقد كانت ورقة الدكتور بدخشاني حول فكرة الجنة في الأعمال الإسماعيلية لنصير الدين الطوسي. إذ كان الطوسي فيلسوفاً وفلكياً مشهوراً(توفي 672هـ/ 1271م) نسب إليه أكثر من 150 رسالة وكتاباً حول موضوعات متنوعة. فقد ألّف خلال ارتباطه بالإسماعيليين (الذي دام تقريباً 30سنة) عدداً من الكتب في الفكر الديني الإسماعيلي النزاري . إن فكرة الجنة تقوم بدور بارز في أعماله. إن براعة الطوسي في العلوم المتنوعة والفكر الديني الإسماعيلي مكنته من أن يكوّن رأياً شاملاً عن العلم الأخروي الإسماعيلي الذي أثر على المدارس الفكرية المسلمة المتنوعة، بما فيها مدرسة أصفهان وبعض المؤلفين الشيعة، التابعين للملا صدرا والميرداماد. إن الورقة التي قدمها د. بدخشاني وضعت فكر الطوسي في الإطار التاريخي والمقارن لمؤلفين إسماعيليين آخرين مثل حميد الدين الكرماني وأبي يعقوب السجستاني وناصر خسرو.


Maryam Rezaeeتحدثت مريم رضائي عن "النساء الإسماعيليات ومشاركتهن في التعليم حتى المرحلة الثالثة (الثانوية العليا) في إيران". تستكشف الورقة بعض العوامل المشجعة لمشاركة النساء الإسماعيليات الإيرانيات في التعليم العالي. وقد وُجد أن الالتزام ودعم الأولياء للمرحلة الثالثة من التعليم هو العنصر المشترك بين جميع المستجيبات في دراستها. شملت بعض العوامل التسهيلية الأخرى إدراك الطالبات حياة المرحلة الجامعية بأنفسهن. ومن وجهة نظرهن، فقد كانت الجامعة المكان الوحيد الذي يوفر مزيجاً فريداً من المعرفة والخبرة. فقد اعتقدن أن تعليمهن سيساعدهن للمشاركة في المجتمع وتجنب التهميش، وذلك بجعلهن مواطنات صالحات بالإضافة إلى كونهن أمهات صالحات. لحظت الآنسة رضائي في ورقتها أن النساء الإيرانيات الشابات اللواتي باشرن تعليمهن العالي منّ ينشدْن الاستقلال والاعتماد على الذات بالإضافة إلى تغيير مكانتهن الاجتماعية.


لقد تم تلقي كلتا الورقتين وأثارتا مناقشات حيوية