خبر صحفي

البروفيسور إيساك يتحدث عن نماذج من السلطة السياسية عند المسلمين

04/09/2010

بيّن البروفيسور إيساك في حديثه وجود اثنتين من نماذج السلطة السياسية المهيمنة في الفكر الإسلامي: النموذج المكّي والنموذج المديني. وصف البروفسور إيساك النموذج المكي كنموذج كان المسلمون ضحايا للإضطهاد من قبل أصحاب السلطة. وللمقارنة، في النموذج المدني كان المسلمون أغلبية وكانوا هم المسيطرون، ويمارسون السلطة على الآخرين. وفي حين أن هذين النموذجين موجودين بالتأكيد في السياق الإسلامي، فقد اقترح البروفيسور البحث في النموذج الحبشي. فقد أرسل النبي محمد جماعة من المسلمين الأوائل كمبعدين ليعيشوا بسلام في مجتمع احترم فيه الملك المسيحي حقوق الإنسان الأساسية. بالإضافة لذلك فقد انتقد البروفسور إيساك المفاهيم التي تشير إلى أن هدف الإسلام هو السيطرة على سلطة الدولة، وعرض مفهوم العدالة الإجتماعية والحاجة لأن يكون لكل فرد تأثير على العالم استناداً إلى الطريقة التي يعيشون فيها حياتهم.

Professor Esack at the book signingالبروفيسور إيساك هو باحث في الإسلام من جنوب أفريقيا، أتم برنامج الدراسات الإسلامية التقليدية، ’الدرس النظامي‘ في كراتشي في باكستان. حصل على درجة الدكتوراة من جامعة برمنغهام في المملكة المتحدة.وقد أّلف العديد من المنشورات ومنها ’أن تكون مسلماً: إيجاد طريق ديني في العالم اليوم‘، ’القرآن، التحرر والتعددية: رؤية إسلامية للتضامن بين الأديان ضد الظلم ومدخل إلى القرآن‘.



Members of DCR with Professor Esack ="RTL">يشارك البروفيسور إيساك بنشاط مع منظمة ’المسلمين الإيجابيين‘، وهي منظمة تعمل مع المسلمين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في جنوب أفريقيا، إضافة إلى عمله كبروفيسور وأنشطته الأكاديمية الأخرى. ويشارك أيضاً في هيئات التنمية المختلفة في جنوب أفريقيا ودولياً.