خبر صحفي

زيارة المراجعة التفقدية السنوية لوكالة ضمان جودة التعليم العالي (QAA) تظهر تقدماً يثنى عليه

20/06/2013

إن مهمة وكالة ضمان جودة التعليم العالي (QAA) تهدف لصون المعايير وتحسين نوعية التعليم العالي في المملكة المتحدة. لقد قامت وكالة ضمان جودة التعليم العالي في نيسان 2012 بنجاح بمراجعة معهد الدراسات الإسماعيلية. وقد أثنى الأشخاص الذين قاموا بمراجعة الرقابة التعليمية (REO) بشكل كبير على المعهد، حيث عبر المراجعون بأنهم أعجبوا بشكل خاص بإجراءات القبول الصارمة في برامج الدراسات العليا، وكذلك بالنظرة العالمية التي تدعم مناهج التعليم المختصة؛ والتحضير والدعم والإشراف على الدراسات الميدانية للطلاب، وعمل اللجان والهيئات معاً بمشاركة حكومية قوية.


وبعد مراجعة الرقابة التعليمية (REO)، تم إعلام جميع الكليات بأنه ستجري زيارة تفقدية سنوية لتقييم التقدم على مدى الإثني عشر شهراً الأخيرة. وقد تمت الزيارة التفقدية السنوية في 9 أيار 2013 وأظهرت بأن المعهد قد أحرز تقدماُ ينال الإعجاب. وهناك أربع درجات محتملة يمكن أن تحصل عليها المنظمة بعد مراجعة الرقابة التعليمية، وهي: تقدم جدير بالثناء؛ تقدم مقبول؛ أو بأنها تحقق تقدماً ولكن هناك حاجة لمزيد من التحسين؛ أو بأنها لم تحقق أي تقدم.


هنالك خمسة مؤسسات فقط (من بين 44 مؤسسة تمت مراجعتها) قد حصلت على التقييم الأعلى حول التقدم التي أحرزته بعد مراجعة وكالة ضمان جودة التعليم العالي، وكان معهد الدراسات الإسماعيلية واحداً منها.


يقول المراجعون، "لقد اتخذ المعهد إجراءات إيجابية وشاملة من أجل الحفاظ على سير العمل الجيد وتطويره، والذي تمت الإشارة له في تقرير المراجعة في نيسان 2012. أظهر الموظفون خلال الزيارة إلتزاماً بتقليد تحسين المساواة لما هو أبعد مما نصت عليه خطة العمل. لقد حسّن أداء هيكل اللجنة من خلال تطوير خطة عمل لأجل توفير ملخص عن التقدم مقابل أعمال كل اللجان".


كما وضحوا بأن "المعهد قد أحرز تقدماً جديراً بالثناء في معالجته للمقترحات التي أتت من مراجعته. فقد عدلت استمارات التقييم لتشمل النسبة والدرجة المقابلة للعمل المقرر. وقد لقي ذلك قبولاً جيداً لدى الطلاب. وقد تم إنشاء نقطة مرجعية واحدة لجميع السياسات والإجراءات ذات الصلة بضمان الجودة وهي في متناول كل الموظفين والطلاب. وبالإضافة إلى ذلك، فإن بيان الجودة الشاملة متاح لجميع الموظفين."


يقول الدكتور فياض فيلاني، رئيس قسم الدراسات العليا في معهد الدراسات الإسماعيلية:



"يسرنا أن معهد الدراسات الإسماعيلية أحرز تقدماً جديراً بالثناء منذ زيارة مراجعة الرقابة التعليمية التي قامت بها وكالة ضمان الجودة في نيسان من هذا العام. في حين أننا أحرزنا تقدماً جيداً في خطط العمل لدينا، نحن ندرك أنه ليس هناك مجال للتهاون. وسوف نسعى جاهدين في السنوات المقبلة، لصقل وتحسين العروض التعليمية لدينا في معهد الدراسات الإسماعيلية، حتى نتمكن من التأكد من أن برامجنا تحافظ على المعايير الأكاديمية العالية، وتقديم أفضل شيء ممكن لطلابنا من أجل مستقبلهم المهني."


وسيتم إعفاء تلك الكليات التي أحرزت تقدماً يستحق الثناء من زيارة الرصد السنوي العام المقبل. وقد تم نشر التقرير النهائي عقب مراجعة الرقابة التعليمية، على موقع وكالة ضمان الجودة في 20 حزيران 2013، متاح هنا.