خبر صحفي

معهد الدراسات الإسماعيلية ينظم ندوة دولية عن الدراسات الشيعية

03/09/2012

Wilferd Madelung at the lectern at the Shi'i Studies Colloquium 2010.نظم قسم البحث الأكاديمي والمنشورات في معهد الدراسات الإسماعيلية ندوة دولية من ٢٠-٢٢ أيلول ٢٠١٠. كان عنوان الندوة ’دراسة الإسلام الشيعي: الوضع الراهن، القضايا المتعلقة بالمنهج البحثي، والتطورات الأخيرة ‘، والتي قدمت مناخاً مثمراً لتبادل الأفكار الجديدة ولتقييم الحالة الراهنة من البحث الأكاديمي في الدراسات الشيعية. أتاحت الندوة، من خلال التركيز على وضع الأبحاث الراهن، المجال لمناقشات جادة حول القضايا الراهنة في دراسة الإسلام الشيعي وتعزيز فهمها.


Shi'i Studies Colloquium 2010.لقد أدى تزايد الإهتمام بالإسلام الشيعي في العقود الأخيرة إلى تطوير العديد من الدراسات الهامة. ولذلك، فإن الندوة التي كُرست لدراسة الحالة الراهنة لهذا المجال البحثي، والقضايا المتعلقة بالمنهج البحثي، والأدوات والمشاكل المتعلقة بالمصادر المستخدة في دراسة الإسلام الشيعي والإسلام بشكل عام، هي سعي جاء في الوقت المناسب. عقدت الندوة على مدى ثلاثة أيام وقد حضرها العديد من الأكاديميين المخضرمين والباحثين الشباب. تكونت الندوة من ثماني جلسات، كل منها مخصص لمنطقة محددة في دراسة الإسلام الشيعي. وقد شارك جميع رؤساء الجلسات كمناقشين أيضاً.


درست الأوراق البحثية في الجلسة الأولى، برئاسة البروفسور ويلفرد ماديلونغ، القضايا المتعلقة بدراسة التاريخ والتأريخ. بحث الدكتور فرهاد دفتري، المدير المشارك في المعهد، في التطور المعاصر في الدراسات الإسماعيلية، كما ودرس الدكتور ألنور ميرشانت، مدير المكتبة في المعهد، عدداً من القطع النقدية وناقش بأن الأدلة العينية تقدم تفاصيل تاريخية فريدة ذات دلالات زمنية عن الأفراد والسلالات الشيعية المختلفة.


Shi'i Studies Colloquium 2010.ترأس الجلسة الثانية الدكتور سجاد رضوي وقد تضمنت الجلسة أوراقاً بحثية قدمها البروفسور مير بار- اشير والبروفسور أندرو ريبن. تناول البروفسور بار- اشير في ورقته البحثية مسألة من يمتلك السلطة لتفسير القرآن في التقليد الشيعي، كما وبحث البروفسور ريبن في المساهمات الشيعية في تاريخ هذا النوع من ’التفسير‘.


وخصصت الجلسة الثالثة، التي ترأسها البروفسور ايتان كولبرج، لدراسة ’الحديث‘ الشيعي وتكونت من الأوراق البحثية التي قدمها كل من البروفسورة ماريا ماسي دكاك، ومحمد ر. جوزي والدكتور غورديفورد مسكين زاده. ناقشت ورقة البروفسورة دكاك القضايا الأوسع المتعلقة بنقل المعرفة الدينية في المذهب الشيعي في وقت مبكر من خلال ’الأحاديث‘، وركزت ورقة السيد جوزي على النهج الفلسفي لبدر الدين الشيرازي في تعليقه على كتاب ’أصول من الكافي‘ للكليني، كما ودرست ورقة الدكتور مسكين زاده في الحديث‘ الخاص وتفسيراته المختلفة في التراث المسلم.


Shi'i Studies Colloquium 2010.ترأست البروفسورة ماريا ماسي دكاك والبروفسور إيريك أورمسبي، الجلسة الأربعة والتي خصصت للقانون الشيعي. تناولت ورقة الدكتور سيد زيد الوزير البحثية نظرية ’المال‘(الممتلكات) في الفقه الزيدي. وركزت الورقة البحثية للبروفسور روبرت جليفز بشأن التطور المبكر لقانون ’المتعة‘ الشيعي بينما ناقش الدكتور كريستوفر ملتشرت فكرة الإرتداد في التقليد الشيعي المبكر. ركز البروفسور اسماعيل ك. بونوالة على تطور نظرية القاضي النعمان عن الفقه الإسماعيلي بناء على التسلسل الزمني لأعماله عن هذا الموضوع.


Gerald Hawting at lectern Sabrina Mervin and Hakim Elnazarov Shi'i Studies Colloquium 2010.بحثت الجلسة الخامسة، برئاسة البروفسور جيرالد ر.هاوتينغ في الطقوس والشعائر في التقاليد الشيعية. وتألفت الجلسة من ثلاث ورقات بحثية، كل منها مخصص لدراسة جوانب مختلفة من الشعائر والطقوس الخاصة بالتقاليد الشيعية: أظهرت الورقة البحثية للبروفسورة صابرينا مرفين نهج المقارنة لدراسة طقوس ’عاشوراء‘ وقدم حكيم إلنازاروف ورقة بحثية للجمهور عن طقس لدى الإسماعيليين في آسيا الوسطى، هو حفل ’شيراغي- روشان‘ (المصباح المضيء) والمعروف بشكل ضئيل لدى الآخرين. وتابع موضوع هذه الجلسة بعد ذلك بمحاضرة عامة ألقاها البروفسور بول ووكر درس فيها الأعياد والمهرجانات الفاطمية.


تشكل دراسة السلطة الدينية والسياسية جانباً هاماً من الدراسات الشيعية. لذلك، خصصت الجلسة السادسة، برئاسة الدكتور أندرو نيومان والدكتورة تيريزا بيرنهايمر، لدراسة هذا الجانب. وركزت الورقة الأولى على عرض للبروفسور بول ووكر عن دور الإمام الخليفة كما هو مبين في الدراسات والوثائق الرسمية عن الفاطميين. بحثت ورقة الدكتور سجاد رضوي في قضايا السلطة والدعامة الفلسفية في المثال التالي عن الفكر في تقليد الحكمةالصفوي ’للولاية التكوينية‘ ( الدور فوق الكوني وسلطة الأئمة)، في حين ناقش الدكتور أندرو نيومان في ورقته موضوع ’الخلاف‘(المناقشة أو الجدل)، والسلطة بين العهد البويهي والعهد الصفوي.


Shi'i Studies Colloquium 2010.وخصصت الجلسة الموضوعية الأخيرة من الندوة للفلسفة. وترأسها البروفسور دانيال دي سميت، تضمنت الجلسة ورقتين بحثيتين: ناقش الدكتور نادر البزري قضايا أوسع عن الفلسفة والعلوم في السياقات الفكرية الشيعية التقليدية، في حين ركزت الورقة البحثية التي قدمها الدكتور توبي ماير على نظام الشهرستاني الفلسفي.


واختتمت الندوة بجلسة حماسية للغاية قدمت ملخصات عن المشاكل الرئيسية التي أثارتها مختلف الأوراق البحثية التي قدمت خلال الندوة. أدت المهارة والمعرفة للرئيس، الدكتور فرهاد دفتري، ولأعضاء الجلسات البروفسور ايتان كولبرج والبروفسور روبرت جليفز إلى مناقشات حيوية حول عدة مسائل منهجية ومفاهيم هامة وضرورية من أجل فهم أفضل للإسلام الشيعي وتبيان الحاجة إلى بحوث أكثر دقة في هذا المجال من الدراسات.


ومن المتوقع أن تسفر هذه الندوة عن مجلد يحمل نفس العنوان سينشر من قبل المعهد. تسعى كل من الندوة والمجلد الناتج إلى تشجيع مزيد من المناقشات حول القضايا الراهنة في دراسة الإسلام الشيعي وسبل تعزيز البحوث في هذا المجال.